تحميل CLOSE

“الهيئة” تحتفي و”الغرفة التجارية لطنجة” بميلاد مركز للتحكيم الدولي “CIMANord”

“الهيئة” تحتفي و”الغرفة التجارية لطنجة” بميلاد مركز للتحكيم الدولي “CIMANord”

اعتبارا للأهمية التي يكتسيها موضوع: “الوسائل البديلة لحل المنازعات التجارية” وبمناسبة الإعلان الرسمي عن إحداث: “المركز الدولي للوساطة والتحكيم بالشمال” CIMANord التابع لغرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة طنجة تطوان الحسيمة، نظمت هذه الأخيرة، ندوة حول موضوع: “دور الوسائل البديلة لحل المنازعات في تحسين مناخ الأعمال”، وذلك يوم الجمعة 18 دجنبر 2020 بالمقر الجهوي للغرفة.

وحيث ترأس هذا الاجتماع السيد “مصطفى بنعبد الغفور” النائب الأول للرئيس، وحضره أعضاء المكتب “السيد عبد الحفيظ الشركي” النائب الثاني للرئيس والسيد “عبد الحميد الحسيسن” النائب الثالث للرئيس والسيد “الحسين بن الطيب” امين المال كما حضره السيد عامر ازغينو رئيس لجنة بالغرفة، ومن جانب الادارة حضره السيد “ربيع الخمليشي” المدير الجهوي للغرفة وأطر الغرفة.

كما حضرت اللقاء تمثيلية عن “الهيئة الدولية للتحكيم والعلوم القانونية”، إلى جانب عدد من ممثلي المصالح الإدارية والمؤسسات ذات الصلة بالموضوع، وعلى رأسها مجلس الجهة، والمركز الجهوي للاستثمار، والمحكمة التجارية، والغرف المهنية، وفرع الشمال للاتحاد العام لمقاولات المغرب، إضافة إلى عدد من ممثلي الجمعيات المهنية بالجهة.

في حين تضمن برنامج الندوة:

– الكلمة الافتتاحية للغرفة القاها السيد مصطفى بنعبد الغفور النائب الأول لرئيس الغرفة

– عرض لتقديم “للمركز الدولي للوساطة والتحكيم بالشمال” ألقاه السيد عبد الحفيظ الشركي النائب الثاني للرئيس

– مداخلة الاستاذ “محمد سعيد الكشوري” نائب رئيس المحكمة التجارية بطنجة، في موضوع: “قراءة في مسطرة الوساطة والتحكيم وفقا لقانون المسطرة المدنية”

– مداخلة الدكتورة “نجاة المغراوي” رئيسة الهيئة الدولية للتحكيم والعلوم القانونية، في موضوع “مزايا الوسائل البديلة لحل النزاعات في تشجيع مناخ الاعمال/الاستثمار”.

بعد ذلك فتح باب النقاش شارك فيه الحاضرون وتم خلاله مناقشة أهمية الوساطة والتحكيم والسبل الكفيلة بتطوير هذه الآلية والتعريف بها.

كما أجمع السادة المشاركون على تثمين هذه المبادرة التي أقدمت عليها الغرفة انسجاما مع قانونها الأساسي وسعيا منها لتوسيع باقة الخدمات المقدمة للمنتسبين.

اترك تعليقاً